الحياة برس - هاجم عدد من المحتجين موكب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي السبت، خلال زيارته منطقة الناصرية في محافظة ذي قار لإفتتاح عدد من المشاريع الإستثمارية والخدماتية.
وأفادت مصادر عراقية برشق موكب الكاظمي بالحجارة خلال إفتتاح طريق ذي قار السريع، وهو ما أظهره مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي.
من جانبه، قال المكتب الإعلامي للكاظمي، إن الأخير التقي خلال زيارته بمجاميع عدّة من شباب المحافظة الذين يمثلون المتظاهرين فيها، واستمع إلى مطالبهم فيما يتعلق بالأوضاع في المحافظة، وآرائهم بمجمل الأوضاع السياسية في البلاد.
وتعد الناصرية إحدى أكبر المدن العراقية الحاضنة للاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة.
النائب ناجي رديس عبد شعبان عن تحالف "سائرون" بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قال بأن هذا الحدث لا يمثل على 15 عراقي يعيشون في الناصرية، ووصف زيارة الكاظمي بالمهمة.