الحياة برس - لقي 78 شخصاً على الاٌل مصرعهم ليلة الثلاثاء، في حريق كبير إندلعفي مستشفى لعلاج مصابي فيروس كورونا في مدينة الناصرية جنوب العراق.
وأفادت مصادر صحفية ومحلية، أن الحريق نجم عن إنفجار خزان للأكسجين، كما أن عدداً من الطاقم الطبي كان من بين الضحايا.
رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عقد إجتماعاً عاجلاً مع وزرائه وأمر بإعتقال مسؤولي جهازي الصحة والدفاع المدني في الناصرية.
وتم نقل جثث متفحمة من المستشفى بينما حاول مواطنون وأجهزة الدفاع المدني إخلاء المرضى والمتواجدين داخل المستشفى.
أحد شهود العيان قال بأنه سمع صوت إنفجار كبير في عنابر مصابي كورونا، ثم إندلع حريق هائل بسرعة كبيرة، وتجمع أهالي المرضى خارج المستشفى والذين حاولوا اقتحام المكان بحثاً عن ذويهم، وحدثت بعض الصدامات مع الشرطة في المكان.
في أبريل الماضي لقي 82 مريضاً مصرعهم في حريق مشابه إندلع في مستشفى بغداد حيث كان يعالج مرضى كورونا التي حصدت منذ بداية الجائحة في العراق أكثر من 18 ألف شخص، وتشخيص إصابة 1.4 مليون شخص.