الحياة برس - نشر مجهول مقطع فيديو يحتوي على صورة واحدة لآليات كبيرة تنقل مدرعات زاعماً أنها معدات عسكرية للجيش المصري في طريقها لجزيرتي تيران وصنافير.
وأرفق الفيديو بتعليق "عاجل أول ظهور للأرتال العسكرية المصرية وهي في طريقها لاستلام جزيرتي تيران وصنافير".
ولكن بعد البحث والتدقيق تبين أن الصورة قديمة، ولا علاقة لها بالجزيرتين، كما أنها تعود لعام 2012، وتمتلك حقوقها الملكية وكالة أسوشييتد برس، وقالت الوكالة في حينه أن الصورة لمعدات عسكرية مصرية في منطقة العريش شمال سيناء.
يذكر أنه يونيو/ حزيران 2017، قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتصديق على اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، حيث كانت الرياض قد طلبت من القاهرة في عام 1950 تولي حمايتهما.