الحياة برس - إنطلقت في تونس اليوم الإثنينن عملة الإستفتاء على الدستور، وقد شارك في ذلك الرئيس التونسي قيس سعيد وحرمه، حيث أدليا بصوتيهما في الإستفتاء في مركز اقتراع المدرسة الابتدائية النصر 1 في حي النصر في العاصمة التونسية.
قيس سعيد قال بعد الإدلاء بصوته، أن الاستفتاء على الدستور يمثل إرادة الشعب وسيتم بناء تونس جديدة، داعياً الشعب للمشاركة وعدم الإلتفاف لدافعي الأموال لإفشال التصويت.
وأضاف أن رئيس الجمهورية يستمد شرعيته من الشعب والآن نحن أمام خيار تاريخي، وأنه لا مجال للسطو على مقدرات الشعب التونسي، ونسعى لتحقيق مطالب التونسيين بالإصلاح ومحاربة الفساد.
مشدداً على أن التصويت لصالح الدستور ينهي سنوات من المهازل سيئة الذكر حسب وصفه.
وتستمر عملية التصويت على الدستور 14 ساعة في 4534 مركز اقتراع، و11 ألفًا و236 مكتب اقتراع، على أن تبدأ فى توقيت استثنائي فى بعض الدوائر الانتخابية بمناطق القصرين وسليانة وجندوبة والكاف وسيدي بو زيد وقفصة، حيث تُفتح صناديق الاقتراع في السابعة صباحًا بـ 247 مركز اقتراع و303 مكاتب اقتراع وتُغلق في السادسة مساء.
وسيدلي التونسيون بالخارج بأصواتهم في الاستفتاء لليوم الثالث والأخير من الساعة الثامنة صباحًا وحتى السادسة مساءً بتوقيت البلد المستضيف، وذلك من خلال 298 مركز اقتراع و378 مكتب اقتراع موزعة على 46 دولة حول العالم.


المصدر: الحياة برس 
calendar_month25/07/2022 05:41 pm