الحياة برس - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أجرى محادثات مع القيادة السعودية لبحث قضية اختفاء الصحفي، جمال خاشقجي، مصرحا بأنه يريد أن يلتقي خطيبته خديجة في البيت الأبيض.
وقال ترامب، في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء، إنه أجرى مؤخرا "محادثات مع السعوديين على أعلى مستوى" حول قضية اختفاء خاشقجي، مضيفا: "هذا الوضع سيء للغاية، لا يمكننا السماح بأن يحدث شيء مثل ذلك للصحفيين أو أي شخص آخر".
وأفاد الرئيس الأمريكي بأنه يريد أن يدعو إلى البيت الأبيض خطيبة الصحفي المختفي، خديجة، للتحدث معها حول هذا الشأن.
وأشار ترامب إلى أن إدارته تقوم "بعمل وثيق مع تركيا" بشأن قضية خاشقجي، وأكد: "أعتقد أننا سندرك الحقيقة".
في سياق متصل وقع 22 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي على رسالة موجهة إلى ترامب، يطلبون منه فتح تحقيق بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. 
وقال أعضاء مجلس الشيوخ في الرسالة: "ننتظر منكم أن تدرسوا أثناء اتخاذ قراركم، كل المعلومات ذات الشأن، بما في ذلك المتعلقة بكبار المسؤولين في الحكومة السعودية".
ويطلب أعضاء مجلس الشيوخ من الرئيس أن يحدد الرئيس ما إذا كان شخص أجنبي مسؤولا عن انتهاك خطير لحقوق الإنسان، وذلك بموجب "قانون ماغنيتسكي" حول محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.
وأكد البيت الأبيض الأربعاء، ان مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار ترامب جاريد كوشنر، ناقشوا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قضية خاشقجي.

--------------