الحياة برس - دعت الخارجية الأمركية موظفيها " الغير أساسيين "، لمغادرة العراق فوراً بعد وصول تهديدات محتملة ضد القوات الأمريكية والتواجد الأمريكي هناك.
وقالت السفارة الأمريكية في بغداد في بيان لها الأربعاء، أن الخارجية أمرت موظفيها الغير ضروريين في العراق للرحيل على الفور، كما تم تعليق خدمات التأشيرات العادية في السفارة والقنصلية الأمريكية في أربيل.
وأوصت الوزارة موظفيها لمغادرة العراق من خلال وسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن.
وكان الجيش الأميركي ذكر، الثلاثاء، أن هناك تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية في العراق، التي صارت الآن في حالة تأهب قصوى، مؤكدا المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة.
وقال الكابتن بيل أوربان، وهو متحدث باسم القيادة المركزية للجيش، إن البعثة الأميركية "في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأميركية في العراق".