الحياة برس - كشف موقع ميدل إيست آي الثلاثاء عن نية السلطات السعودية إعدام ثلاثة دعاة بارزين بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.
وزعم الموقع حصوله على معلومات من مصادر مقربة من الحكومة السعودية أفادت بعزمها إعدام ثلاثة دعاة متهمين بالتورط في نشاطات ارهابية.
وقال الموقع أن الدعاة هم : عوض القرني وسلمان العودة وعلي العمري والذين اعتقلوا عام 2017 في فترات متقاربة.
وأشار الموقع أن أحد المصادر الحكومة كشف لها أن السلطات ستعدم الثلاثة بمجرد صدور حكم الإعدام بحقهم، وكانت جلسة قد حددت في مطلع آيار/ مايو للثلاثة ولكن تم تأجيلها من المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض إلى أجل غير مسمى.
وأضافت أن إعدام الـ 37 شخصاً الشهر الماضي كانت عملية لقياس رد فعل المجتمع الدولي الذي كان محدوداً خاصة على مستوى الحكومات ورؤساء الدول لذلك السلطات ماضية في تنفيذ مخطط الإعدام حسب ادعاء الموقع.
وكان سلمان العودة قد ظهر في جلسة مغلقة في المحكمة الجنائية الخاصة في أيلول سبتمبر الماضي ووجهت له 37 تهمة تتعلق بالارهاب.
ويشار أنه لم يصدر أي تعقيب من السلطات السعودية حول هذه الادعاءات حتى كتابة النبأ.


المصدر: وكالات