الحياة برس - اعترفت فرنسا بملكيتها لصواريخ أمريكية عثرت عليها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، بعد دخولهم قاعدة تابعة لقوات الجيش الوطني التابعة للمشير خليفة حفتر.
وقالت وزارة الدفاع الفرنسية أن تلك الصواريخ خارج الخدمة وكان من المفترض تدميرها في وقت سابق.
وأوضحت الوزارة بأن "صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان (الغرب) تعود في الواقع للجيوش الفرنسية التي اشترتها من الولايات المتحدة"، مؤكدة ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء.
وفي نهاية يونيو/حزيران، عثرت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني على ثلاثة صواريخ جافلين مضادة للدبابات في قاعدة لحفتر.
وأوضحت الوزارة الفرنسية، في ما يؤكد وجود قوات فرنسية على الأراضي الليبية، "هذه الأسلحة كانت تهدف إلى توفير الحماية الذاتية لوحدة فرنسية نشرت لغرض استطلاعي في إطار مكافحة الإرهاب".
وأكدت باريس أنه تم تخزين الذخيرة التالفة وغير صالحة للاستخدام بهدف تدميرها ولم يتم تسليمها للقوات المحلية، ولكنها لم توضح كيف وصلت لأيدي تلك القوات.
ويذكر أن شبهات دارت في البداية بأن صواريخ جافلين هذه عائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي نفت الأمر بشدة.