الحياة برس - أعلن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان فجر الجمعة إحباطه محاولة إنقلاب خطط لتنفيذها عدد من الضباط في الجيش بهدف عرقلة الاتفاق الذي أبرم مع ممثلي المعارضة في البلاد.
وقال رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس الفريق أول ركن جمال عمر إبراهيم:" تم إلقاء القبض على عدد من الضباط والجنود، منهم 7 ضباط ما زالوا في الخدمة و5 على المعاش، وتم التحفظ على 4 من ضباط الصف ".
وأشار ابراهيم لملاحقة عدد من المطلوبين على ذمة القضية، بما فيهم قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة.
جاءت محاولة الانقلاب قبل وقت قليل لتوقيع اتفاق بين المجلش العسكري وممثلين عن المتظاهرين، كما جاء في ظل وجود اجتماع بين مستشارون قانونيون للمجلس العسكري وقادة المتظاهرين في أحد فنادق الخرطوم لبحث تفاصيل الاتفاق.
وأكد المجلس أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والأمن والمخابرات والشرطة ستظل حريصة علي أمن واستقرار البلاد وتأمين المكتسبات وتحقيق الأهداف الوطنية العليا وأن يكون الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع، وفقا لوكالة الأنباء السودانية. 
ويهدف الاتفاق إلى تشكيل هيئة انتقالية تتولى إدارة شؤون الحكم، وذلك بعد وساطة من الاتحاد الإفريقي واثيوبيا، في البلد الذي شهد أزمة منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس السابق عمر البشير في ديسمبر/كانون الأول الماضي. 
وأدت الاحتجاجات إلى إطاحة الجيش بالبشير يوم 11 إبريل/نيسان الماضي.


المصدر: الحياة برس