الحياة برس - قتل ليلة الأحد المدعو بلال العرقوب، في عملية أمنية مشتركة نفذتها قوات الأمن الوطني الفلسطيني وعصبة الأنصار في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.
وأفادت المصادر من المخيم ان المتشدد العرقوب، هو المسؤول عن قتل المغدور حسين علاء الدين، خلال مظاهرة للاجئين في المخيم المذكور الجمعة الماضية.
وأضافت أن القوات نجحت باعتقال أبناء المتشدد العرقوب وهما " يوسف وبلال وأسامة "، وعدداً من أفراد مجموعته وتم تسليمهم جميعاً لقوى الأمن اللبناني.