الحياة برس - أعلن وزيرشؤون الديوان الأميري علي الصباح، أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، دخل إحدى المشافي الأمريكية لإجراء فحوص طبية وتم تأجيل لقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وكان الأمير الكويتي وصل الولايات المتحدة مطلع الشهر الجاري، في زيارة خاصة للقاء ترامب، وكانت وكالة الأنباء الرسمية الكويتية قد أعلنت في وقت سابق عن تعافي الأمير من عارض صحي.
وقد عبر المحامي والسياسي الكوتي ناصر الدويلة، عن قلقه على حياة أمير الكويت قائلاً:"لم أكن مرتاحا لسفرة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله الأخيرة إلى أمريكا خاصة انه يمثل أكبر عقبة عربية في مواجهة إسرائيل و أكبر قوة تضامن عربي و شخصية تجمع عليها الأمة كوسيط بين الأشقاء لذلك كنت أخشى على سموه من هذه السفرة وأسأل الله أن يعافي سموه و يكفيه شر عدوه وعدو الإسلام آمين". 


المصدر: وكالات + الحياة برس