الحياة برس - كشفت صحيفة عراقية تفاصيل عن أخطر سيدة في تنظيم الدولة الذي فقد سيطرته على معظم المناطق العراقية والسورية.
وقال مصدر في خلية " الصقور الاستخبارية العراقية " لصحيفة الصباح العراقية، أن السيدة تدعى أبرار الكبيسي، وقد عملت ضمن هيئة التطوير والتصنيع للمواد الكيميائية والبيولوجية في التنظيم قبل اعتقالها منذ مدة.
وأضاف رئيس الخلية ومدير استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري، أن أبرار الكبيسي كانت من أبرز المشاركين في البرنامج البيولوجي للتنظيم، وكانت تعمل على تصنيع المواد وتدريب عناصر خاصة على تحضير وإنتاج وإستخدام الأسلحة البيولوجية في البلاد وخارجها.
وأشار أن المعتقلة اعترفت بكل أفعالها، موضحة أنه غرر بها من خلال وسائل التواصل الإجتماعي للإنضمام لصفوف التنظيم، وأنها استخدمت المواد في عدد من العمليات داخل العاصمة العراقية بغداد.


المصدر: وكالات + الحياة برس