الحياة برس - جددت جماعة الحوثي تهديدها للمملكة العربية السعودية الاثنين، وقالت أن المنشآت النفطية السعودية المستهدفة فجر السبت ما زالت هدفاً.
وقال المتحدث باسم الجماعة يحيى سريع، أن عملية ما أسماها " بتوازن الردع الثانية "، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص، حيث تم تنفيذها بعدد من أنواع الطائرات التي تستخدم محركات مختلفة وجديدة من بينها نفاث.
وتابع سريع: "نحذر الشركات والأجانب من التواجد في المعامل التي نالتها ضرباتنا لأنها لا تزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة".
وكان الهجوم المثير للجدل الذي استهدف منشآتين لشركة أرامكو شرق السعودية، قد استخدم خلاله 10 طائرات مسيرة يقول الحوثيون أنهم أطلقوها من اليمن، فيما تشير التحقيقات الأولية أنها جاءت من مناطق أخرى مجاورة للمملكة.
وأعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أن الهجوم أسفر عن توقف إنتاج 5.7 ملايين برميل نفط يوميا، مما يتجاوز نسبة 50% من هذا المعدل في البلاد.

المصدر: وكالات + الحياة برس