الحياة برس - بدأت القوات الأمريكية الاثنين انسحابها من موقعين للمراقبة شمال شرقي سوريا، بعد إتفاق أبرم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.
وقالت قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها الأكراد على الأراضي السورية، أن القوات الأمريكية أخلت موقعين في تل أبيض ورأس العين، واصفة الأمر بأنه تخلي أمريكي عن تفيذ تعهداتها للقوات التي تحالفت معها لسنوات في مواجهة تنظيم الدولة.
واعتبرت قوات سوريا الديمقراطية في بيان صدر عنها اليوم أن " القوات الأمريكية لم تف في التزاماتها وسحبت قواتها من المناطق الحدودية مع تركيا، في حين أن تكيا تستعد لشن عملية واسعة لغزو شمال وشرق سوريا".
 مشيرة إلى أن العملية التركية ستؤثر بشكل كبير على الحرب على تنظيم الدولة.


المصدر: وكالات + الحياة برس