الحياة برس - تم الكشف عن تفاصيل جريمة قتل طفلة على يد عشيق أمها في منطقة العجوزة إحدى مناطق محافظة الجيزة في مصر.
وأوضحت التحقيقات أن الجريمة وقعت في شقة سكنية بسيطة بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة، وبدأت الواقعة بوصول سيدة في العشرينيات من عمرها لمستشفىقصر العيني تحمل إبنتها " ملك "، وطلبت من الأطباء معاينة وضعها الطبي.
وادعت السيدة أن الطفلة كانت تلعب في الشقة وسقطت خلال اللعب وأصيبت بحالة إغماء، فرد الأطباء عليها أن الطفلة توفيت قبل وصولها المستشفى.
وصلت الشرطة للمستشفى وفحصت البلاغ واعتقلت الأم وعشيقها، بعد أن تبين أنهما كانا يمارسان الرذيلة، وأثناء ذلك كانت الطفلة تبكي مما أثار غضب العشيق ودفعه للتعدي على الطفلة الصغيرة بالضرب حتى أدى لمقتلها.
الأم " نجلاء " 28 عاماً، اعترفت بالواقعة وقالت أنها مقيمة في منطقة أرض اللواء منذ فترة 8 شهور، وتركت منزل زوجها في الفيوم بسبب خلافات مع زوجها، واستأجرت شقة وبدأت العمل في الخياطة للإنفاق على ابنائها وهما ولد وبنت.
وخلال عملها تعرفت على العشيق " أحمد "، ونشأت بينهما علاقة عاطفية وتحولت لعلاقة غير شرعية، وكان معتاداً على التردد عليها ومعاشرتها، وكان دائما يعتدي على الطفلة االمجني عليها بالضرب بسبب بكائها خلال ممارسة العلاقة.
يوم الجريمة كان معها في الشقة وعقب اللقاء الجنسي الذي جمعهما، كانت ملك تصرخ فبدأ بضربها باليد وركلها بالقدم، ثم أحضر خرطوم وتعدى عليها بالضرب حتى ماتت بين يديه.
تواصل الأم: "بعد كده فكرنا نعمل إيه.. أبوها هيسأل على البنت.. أنا خفت.. اتفقت مع أحمد، على اختلاق واقعة سقوطها من شرفة الشقة، وروحنا المستشفى، وقلنا إن البنت وقعت بس طبعا التعذيب والضرب كان ظاهر وده اللي كشف الجريمة".
المتهم أكد  ما جاء على لسان الأم من تفاصيل للجريمة، وتم إحالتهما للمحاكمة الجنائية العاجلة.


المصدر: وكالات + الحياة برس