الحياة برس - أكد وزير الخارجية التركي مولود أوغلو، أن أنقرة لا تريد رؤية أي مسلح كردي في المنطقة الآمنة بعد إنقضاء الـ 120 ساعة المتفق عليها مع الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال أوغلو في تصريحات صحفية الأحد:"سنتحدث يوم الثلاثاء مع الجانب الروسي حول خروج وحدات حماية الشعب من منبج وعين العرب والقامشلي"، مضيفا "روسيا تتفهم هواجسنا، ونحن لا نريد أن نرى أي عنصر إرهابي عبر حدودنا"​​​. 
وتابع أوغلو:" قواتنا ستتواجد في المنطقة الآمنة أثناء عملية انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية، وهي تراقب كل الخطوات المتخذة"، مشددا "وبعد انتهاء مهلة 120 ساعة لا نريد أن يبقى أي عنصر من عناصر وحدات حماية الشعب في المنطقة تحت أي مسمى". 
وأكد أن بلاده تريد من روسيا إخراج مسلحي وحدات حماية الشعب من المناطق التي يتواجدون فيها ومواصلة التعاون في هذا الأمر.


المصدر: وكالات + الحياة برس