الحياة برس - واصل متظاهرون إغلاق طرقات عدة في العاصمة العراقية لليوم الثالث على التوالي مع إستمرار الدعوات لإضراب عام في البلاد.
كما قتل ثلاثة متظاهرين خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين من جانب والمتظاهرين العزل من جانب آخر.
كما أغلق محتجون بوابة مصفاة نفط محافظة الديوانية ويمنعون دخول أو خروج الشاحنات، كما قتل متظاهر على يد قوات الأمن خلال قمع تظاهرة حاشدة أمام بوابة ميناء أم قصر في البصرة، وأظهرت لقطات سيطرة المحتجين على آلية عسكرية، بعد انسحاب قوة من الجيش رفضت الاشتباك مع المتظاهرين. 
وأعلنت مصادر طبية عن مقتل شخصين وإصابة 12 آخرين في محافظة الناصرية، كما صعدت عشائر كربلاء ضد الحكومة وطالبتها بتسليم قتلة المتظاهرين في المحافظة خلال 72 ساعة.
وعلق المتظاهرون لافتة على مبنى القنصلية الإيرانية في كربلاء، كتبوا عليها أنها مغلقة بأمر الشعب، وذلك غداة سقوط قتلى في صفوف المتظاهرين خلال محاولة اقتحام القنصلية الإيرانية.
كما شهد العراق إنقطاع خدمات الإنترنت، بعد عودته لفترة وجيزة، وسط إستمرار عقد الإجتماعات في أروقة الحكومة العراقية المطالبة بالرحيل.
وأكدت الحكومة على دعمها للسلطتين القضائية والتشريعية والأجهزة الامنية بفرض الأمن والإستقرار وحماية المتظاهرين والممتلكات العامة.


المصدر: وكالات + الحياة برس