الحياة برس - تم الاتفاق بين المكتب الحركي للجرحى في المحافظات الجنوبية ومؤسسة الشهداء والجرحى على حل كافة القضايا المتعلقة في ملف جرحى الانقسام في قطاع غزة.
وقال القيادي في حركة فتح وأمين سر مكتب الجرحى وليد السمري في حديث للحياة برس، أنه عقد اجتماع مع رئيس مؤسسة الجرحى انتصار الوزير اليوم الأربعاء بحضور عضو الهيئة القيادية لحركة فتح جمال عبيد، وأمين سر اقليم شمال قطاع غزة حاتم أبو الحصين، لبحث عد من الملفات التي تخص الجرحى المقطوعة رواتبهم، وكان اللقاء يتسم بالايجابية وكل الآراء تصب باتجاه حل تلك الملفات بشكل عاجل وعادل.
وأضاف السمري أن الاتفاق يشمل عمل مراجعة لكافة ملفات الجرحى المقطوعة رواتبهم وخاصة جرحى الانقسام وتوفير كافة الأوراق القانونية اللازمة، وعمل الكمسيون الطبي لبعض الجرحى المتأخرين.
وقدم السمري شكره لادارة مؤسسة الجرحى وكافة العاملين فيها، ولكل الجهات التي تسعى لمساعدة الجرحى وتذليل كافةالعقبات أمامهم لنيل حقوقهم المشروعة، كما قدم شكره الخاص لأم جهاد الوزير على اهتمامها في هذا الملف.
يشار أن عددا من مفوضي الجرحى حضروا اللقاء وطرحوا كافة المشاكل التي يعاني منها الجرحى، وبحضور محمد عصفور وسهام القرم عن مؤسسة الشهداء والجرحى .