الحياة برس - أعلنت قوات الجيش الليبي التابعة للجنرال خليفة حفتر الأحد، عن قتلها 16 جندياً تركياً خلال الأسابيع الأخيرة، بعد أن أعلنت تركيا فقدانها عدداً من جنودها في المعارك الدائرة في ليبيا.
وقال المتحدث باسم الجيش خالد المحجوب، أن الجنود الأتراك قتلوا في مصراتة الساحلية ومعارك بطرابلس، وفي بلدة الفلاح الى الجنوب من العاصمة.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن عن فقدان جيشه عدداً من الجنود في المعاركة الدائرة في ليبيا، معلناً أن فرق مسلحة مكونة من السوريين والجنود الأتراك تقاتل بجانب قوات حكومة الوفاق.
وأضاف أردوغان قائلاً:" نحن في ليبيا بجنودنا (الأتراك) وفرقنا من الجيش الوطني السوري نواصل الكفاح هناك لدينا عدد من الشهداء في المقابل، قمنا بتحييد نحو مئة من جنود حفتر". 
وأثر نشر الجنود الأتراك والدفاعات الجوية المتطورة على سرعة تقدم الجيش الليبي، كما أضطر للعودة إلى مواقعه التي كان يتمركز بها في بداية الحملة التي إنطلقت في أبريل/نيسان 2019 للسيطرة على طرابلس.