الحياة برس - كثرت التساؤلات مؤخراً عن سبب اعتقال الأمن السعودي لثلاثة من الأمراء الكبار في المملكة العربية السعودية الجمعة.
وتحدثت عدة مصادر عن سيناريوهات مختلفة حول الخيانة، ومحاولة الإنقلاب والتجهيز له.
وكالة بلومبرغ الأمريكية قالت عن مصدر خاص بها أن السلطات السعودية توجه تهماً للامير أحمد بن عبد العزيز والأمير محمد بن نايف بالتخطيط للإنقلاب على العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده ابنه محمد بن سلمان.
وحسب زعم الصحيفة فإن الديوان الملكي أبلغ أعضاء مجلس المبايعة أن الأميرين أحمد ومحمد يخططان للإنقلاب، مشيرة لخطورة تلك الاعتقالات على الأسرة المالكة لأن الأمير أحمد هو آخر أبناء الملك المؤسس للمملكة عبد العزيز آل سعود، وكان ينظر له بأنه الوريث المحتمل للعرش، وكان له دوراً بارزاً في مجلس المبايعة.
وقد ظهر في مقطع نادر عام 2018 يتحدث فيه مع متظاهرين في لندن، مما أثار الجدل عن وجود خلاف في الأسرة الحاكمة ولكن ما لبث إلا أن عاد للمملكة.