الحياة برس - بدأ العديد من النشطاء في السعودية ودول خليجية بالحديث عن سيناريو خطير جداً يحدث في المملكة العربية السعودية.

وفاة الملك سلمان

وقد تحدثت البعض عن وفاة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بعد كشف النقاب عن حملة إعتقالات طالت ثلاثة من الأمراء الأكثر تأثيراً في مجلس المبايعة.
وذهب آخرون للحديث عن أحقية الأمير أحمد بن عبد العزيز، آخر أبناء مؤسس المملكة عبد العزيز آل سعود وهو شقيق العاهل السعودي سلمان.
وكانت قوة أمنية من الديوان الملكي السعودي اقتحمت منازل ثلاثة أمراء وهم :  نواف بن نايف ومحمد بن نايف وأحمد بن عبد العزيز.
فيما تحدثت صحف أجنبية عن إعتقالهم بتهمة التخطيط لمحاولة الإنقلاب وتم توجيه تهمة الخيانة لهم.
وما زاد الطين بلة، ما قاله حمد المزروعي المعروف من قربه من مراكز القرار في دولة الإمارات، حيث كتب على حسابه في تويتر:" كش ملك "، والتي جاءت بعد وقت قصير من الإعتقالات في المملكة.
ويشار أن العديد من النشطاء السعوديون والصفحات تناقلت سابقاً مثل هذه الروايات ولم يثبت صحتها.