الحياة برس - توفيت الدبلوماسية السودانية نجوى قدح الدّم، جراء إصابتها بفيروس كورونا.
وسبق خبر وفاتها هبوط طائرة إسرائيلية الثلاثاء في مطار الخرطوم، بحجة حملها أدوية وأجهزة في محاولة لإنقاذ نجوى التي كانت تصارع الموت حينها.
وقبل ذلك بيومين كشف رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عن اتصال أجراه مع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني الفريق الأول ركن عبد الفتاح البرهان، وبحثا توثيق العلاقات.
وكان نتنياهو وبرهان قد التقيا لأول مرة في 3 فبراير الماضي في مدينة عنتيبي الاوغندية بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، التي كانت تعمل نجوى قدح الدم مستشارة له.
وأكدت مصادر إسرائيلية رفيعة حسب وسائل إعلام إسرائيلية، أن نجوى قدح الدم كانت هي مهندسة اللقاء والتي تسعى لتطبيع العلاقات الإسرائيلية السودانية على مدار ما يقارب عام، موعزين الفضل لها في فتح خطوط الاتصال مع السودان.