الحياة برس - وصل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الأربعاء مدينة نيوم السياحية التي تمتد بين ثلاث دول.
وقالت المصادر أن سبب الزيارة جاء بهدف الإستجمام والراحة، ولكن نحن سنوضح لك أيضاً لماذا إختار العاهل السعودي هذا المكان للإستجمام بعد أن كان يركز في رحلاته للمغرب العربي.

مدينة نيوم

اولاً عليك أن تعلم أن مدينة نيوم تحتل مركزاً وموقعاً هاماً ورائعاً، خاصة أنها تمتد بين ثلاث دول، وهي المملكة السعودية ومصر والأردن، وستدخل في حدود البلدين.
كما أنها تربط بين ثلاث قارات " آسيا وأفريقيا وأوروبا "، حيث يمكن لـ 70% من سكان الأرض الوصول إليها في أقل من 8 ساعات فقط.
الأمير السعودي محمد بن سلمان، أعلن في أكتوبر/تشرين 2017، عن إنطلاق مشروع نيوم شمال غرب السعودية، والذي يهدف لأن يكون من أكبر المشاريع في المنطقة العربية، ويمتد بين ثلاث دول على مساحة تصل إلى 26.500 كيلو متر مربع.
ويُعتبر المشروع الضخم الذي بلغت قيمته 500 مليار دولار، جزءاً من رؤية السعودية 2030، والتي تطمح إلى تطوير المملكة في مجالات عدة، على رأسها السياحة. 
مدينة نيوم ستقدم مميزاتها الخمس لكافة الأفراد الذين سيعيشون فيها تتمثل بـ " نمط العيش من حيث الجوانب الثقافية والفنون والتعليم، وتخطيط عمراني متطور، وبيئة معيشية رفيعة المستوى، وخدمات مدنية تقنية في الصحة، والتعليم، والنقل، والترفيه، بالإضافة إلى فرص عديدة للنمو والتوظيف."