الحياة برس - التقى وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ورئيس مجلس السيادة السوداني العسكري عبد الفتاح البرهان.
وبحث معهما سبل دعم الولايات المتحدة للحكومة الإنتقالية في البلاد، بالإضافة للعلاقات الثنائية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي والسودان.
رئيس الوزراء السوداني قال، حسب بيان حكومي، أن حكومته لا تملك تفويضاً للتقرير بشأن تطبيع العلاقات مع " إسرائيل "، وان المرحلة الإنتقالية يقودها تحالف بأجندة محددة لإستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والإستقرار في البلاد وصولاً لقيام إنتخابات حرة.
مؤكداً أن الحكومة لا تملك تفويضاً في هذه المهام التي تعتبر مصيرية، ولا يمكن ذلك قبل إكمال أجهزة الحكم الانتقالي.
ودعا حمدوك، بحسب البيان، الإدارة الأمريكية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل.
وفي وقت لاحق، قالت الخارجية الأمريكية في بيان لها، أن هناك تطورات إيجابية في العلاقة بين السودان وإسرائيل، ولم توضح مزيداً من التفاصيل.