الحياة برس - عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لقاءاً مع المطربة اللبنانية "فيروز"، في منزلها في العاصمة اللبنانية بيروت الاثنين.
ووصف ماكرون الزيارة بأنها قوية وجميلة، مشيراً لتحدثها مع فيروز عن كل ما تمثله بالنسبة له عن لبنان الذي يحبه، والذي ينتظره الكثير من فرنسا.
وفي أعقاب خروجه، تحدث ماكرون للمحتجين خارج منزل فيروز، الذين رفعوا لافات تعارض تشكيل حكومة مع من وصفوهم " بالقتلة "، محذرين ماكرون من الوقوف بجانب " الخطأ من التاريخ ".
وقال ماكرون:"قطعت التزاما لها (فيروز) مثلما أقطع التزاما لكم هنا الليلة بأن أبذل كل شيء حتى تطبق إصلاحات ويحصل لبنان على ما هو أفضل أعدكم بأنني لن أترككم". 
وهذه الزيارة الثانية لماكرون بعد الإنفجار المدمر الذي أصاب مرفأ بيروت والذي أدى لمقتل 190 شخصاًعلى الأقل وإصابة الآلاف وتدمير آلاف الشقق والمنشآت.
وعندما سئل عن أغنيته المفضلة لفيروز أجاب بأنها "لبيروت" التي كانت تذيعها القنوات المحلية بينما كانت تعرض صورا للانفجار وتبعاته. 
ونالت فيروز إعجاب رؤساء فرنسيين آخرين. فقد منحها الرئيس فرانسوا ميتران وسام قائد الفنون والآداب عام 1988 ومنحها الرئيس جاك شيراك وسام فارس جوقة الشرف في عام 1998.