الحياة برس - وجهت المملكة العربية السعودية اتهامات بشكل مباشر ورسمي لإيران بالمسؤولية عن الهجمات التي تعرضت لها معامل شركة أرامكو في بقيق وهجرة خريص السبت الماضي.
وقال المتحدث باسم وزارة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تركي المالكي في مؤتمر صحفي الأربعاء، أن الهجوم تم بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة قدمت من إيران مباشرة.
وأضاف المتحدث أن الهجوم تم بـ 25 طائرة مسيرة وصاروخاً دقيقاً، فيما سقطت ثلاثة صواريخ أخرى قبل وصولها لأهدافها، وهو الأمر الذي يأتي عكس ما أعلن عنه الحوثيون في اليمن الذين أعلنوا أنهم استهدفوا المنشآت بـ 10 طائرات مسيرة.
وفي التفاصيل قال المالكي أن 18 طائرة مسيرة استهدفت موقع بقيق، فيما تم توجيه 4 طائرات لهجرة خريص وصل منها واحد.
وأشار المتحدث إلى أن الهجوم جاء من الشمال وليس من اليمن كما حاول الحوثيون إظهاره، وجدد إتهامه لإيران بالوقوف خلف الهجوم الذي يعتبر امتداداً لهجمات سابقة وقعت في شهر مايو الماضي، مشيراً لإمتلاك الرياض أدلة على تورط إيران في " الأعمال التخريبية في المنطقة " حسب قوله.
ودعا المالكي المجتمع الدولي "لمواجهة ممارسات إيران التي وصفها بالخبيثة في المنطقة والهجوم على أرامكو"، مؤكدا أن الهجوم "محاولة متعمدة لتعطيل الاقتصاد العالمي".
وعرض المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية خلال المؤتمر الصحفي صورا وفيديو لأسلحة استخدمت في الهجوم على "أرامكو"، قال إنها "طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز (دلتا-ونغ) وبقايا صواريخ". 
وأكد أن 4 صواريخ استهدفت معمل خريص وانطلقت من الشمال إلى الجنوب لمسافة 700 كم، في إشارة منه إلى استحالة أن تكون نقطة انطلاقها من اليمن. 
وقال المالكي إن "القدرة النوعية واتجاه الصواريخ يعني بالضرورة أن إيران تقف وراء الهجوم"، موضحا أن وزارة الدفاع السعودية "تواصل التحقيق حول هجوم أرامكو ومن أطلق الصواريخ سيتحمل المسؤولية". 


المصدر: وكالات + الحياة برس