الحياة برس - تشتد الأزمة بين مصر وأثيوبيا وتصل لذروتها مع إقتراب موعد بدء ملء سد النهضة المقرر خلال الشهر المقبل.
وقد وصلت المفاوضات التي شاركت فيها مصر وأثيوبيا والسودان، واستمرت ما يقارب عقد من الزمن إلى طريق مسدود، وتبادلت كلاً من مصر وأثيوبيا الإتهامات في إفشال الحوارات.
ودخلت الولايات المتحدة كوسيط في بداية العام الجاري، ولكنها لم تنجح بتقريب وجهات النظر وانتهت المفاوضات بدون إتفاق، وصعدت مصر من ضغوطها ووضعت الملف أمام مجلس الأمن الذي سيعقد جلسة يوم الإثنين المقبل لبحثه، وتأمل القاهرة أن تتمكن الضغوط الدولية من إزالة العقبات أمام الوصول لإتفاق حاسم لحماية مواردها المائية في النيل، قبل شروع أديس أبابا بملء السد.
مصر تواجه عدة مخاطر من السد، خاصة أنها تحصل على 90% من مياها العذبة من نهر النيل، وتعتبر معظم أراضيها صحراوية، وتسعى للتوصل لإتفاق يقتصر على سد النهضة، في حين أن أثيوبيا تريد ما تسميه بتصحيح مظالم الحقبة الإستعمارية، الأمر الذي تراه القاهرة بأنه خدعة لفرض أمر واقع على جيرانها.
ووفق معلومات صحفية، يبدأ ملء خزان السد بالتزامن مع بداية فيضان النيل الأزرق، على أن يستمر حتى نهاية فصل الشتاء، بإجمالي 4.9 مليارات متر مكعب، ليبدأ التشغيل التجريبي لإنتاج الكهرباء من السد في مارس/آذار 2021، وذلك رغم مخاوف مصر من احتمال المساس بحصتها السنوية من مياه نهر النيل والبالغة 55.5 مليار متر مكعب.

معلومات عن سد النهضة

  1. تم بناؤه في منطقة تدعى " بينيشاتجول "، على الحدود السودانية الإثيوبية على بعد 900 كم شمال العاصمة أديس أبابا
  2. سعته التخزينية تبلغ 74 مليار متر مكعب من المياه تعادل حتي مصر والسودان السنوية من النيل
  3. يعمل على بنائه 8500 شخص على مدار 24 ساعة
  4. تكلفته 7.4 مليار دولار
  5. مساحته تبلغ 1800 كيلو متر مربع
  • مواصفاته :
  1. ارتفاع 155 متر
  2. طول 1800
  3. يحتوي على 16 توربيناً لتوليد الكهرباء
  4. سينتج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء

خسائر مصر من سد النهضة

  1. يحرمها من 5 مليار متر مكعب من المياه سنوياً
  2. يدخلها في مرحلة جفاف مائي خلال سنوات ملء السد
  3. فقدان أكثر من مليون وظيفة
  4. خسارة 1.8 مليار دولار
  5. خسارة كهرباء بقيمة 300 مليون دولار

 مكاسب أثيوبيا

  1. توليد 6 آلاف ميغاوات سنوياً
  2. تكون أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا
  3. تطوير البلاد وتعزيز الإستثمارات الاقتصادية
  4. توصيل البنية التحتية لعدد كبير من المناطق المهمشة والفقيرة