الحياة برس - قررت أثيوبيا تأجيل ملء سد النهضة الذي كان من المقرر البدء به الشهر المقبل، بعد قمة مصغرة شارك فيها كلاً من رئيس مصر عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ورئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد، برئاسة رئيس جنوب أفريقيا سيريل راموفوزا، الجمعة.
واتفق الحضور على عدم ملء السد لحين الوصول لإتفاق قانوني نهائي ملزم لجميع الأطراف بخصوص قواعد ملء السد وتشغيله.
وقرر المشاركون في الاجتماع الامتناع عن القيام بأية إجراءات أحادية، بما في ذلك ملء السد قبل التوصل إلى اتفاق، بجانب إرسال خطاب بهذا المضمون إلى مجلس الأمن باعتباره جهة الاختصاص، لأخذه في الاعتبار عند انعقاد جلسته لمناقشة قضية سد النهضة الإثنين المقبل.
كما اتفق الحضور على تشكيل لجنة حكومية من الخبراء القانونيين والفنيين من الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، إلى جانب الدول الأفريقية الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي، وكذا ممثلي الجهات الدولية المراقبة للعملية التفاوضية، وذلك بهدف الانتهاء من بلورة الاتفاق القانوني.