الحياة برس - أمر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، بإقالة قائد القوات المشتركة في اليمن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، وابنه فهد أمير منطقة الجوف، حسب ما أعلنت الوكالة الرسمية " واس ".
وقد أثارت الأوامر الملكية الجديدة خلال الساعات الماضية جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة بين النشطاء في السعودية.
كما تقضي الأوامر الملكية بإحالة فهد بن تركي وإبنه، للتحقيق في واقعة فساد بوزارة الدفاع التي يترأسها ولي العهد محمد بن سلمان.
وقد صدر الأمر بعد ما أُحيل من بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، لهيئة الرقابة ومكافحة الفساد، مشيرة إلى أن الإحالة تضمنت رصد تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها.
كما شمل الأمر الملكي إنهاء خدمة فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، وإحالته للتقاعد، كما تم إعفاء إبنه عبد العزيز من منصبه، وإحالته للتحقيق.
وشملت الأوامر الملكية، 4 موظفين ومدنيين بوزارة الدفاع.
المغرد السعودي المثير للجدل المشهور باسم " مجتهد "، إدعا أن الأمير محمد بن سلمان، خشي من محاولة إنقلاب عسكرية كان يخطط لها فهد بن تركي ونجله، بالاشتراك مع عدد من الضباط الكبار.